تخطي الي المحتوي الرئيسي بالصفحة
المركز الإعلامي

المركز الإعلامي

العودة الي المدونة

العوامل المؤثرة في ارتفاع تكاليف استقدام العمالة

يعود سبب ارتفاع تكاليف الاستقدام في الفترة الماضية إلى جائحة كورونا التي تمر بها المملكة العربية السعودية وجميع دول العالم. حيث تسببت بزيادة في عدد الإجراءات وأسعارها مثل الطيران والحجر المؤسسي.

 العوامل المؤثرة في ارتفاع تكاليف استقدام العمالة

في الفترة الماضية نلاحظ ارتفاع أسعار استقدام العمالة المنزلية بنسب كبيرة جدًا في المملكة العربية السعودية. ويعود ارتفاع التكاليف إلى الظروف التي تمر بها المملكة بسبب جائحة كورونا (19-COVID) التي اندلعت في جميع أنحاء العالم. حيث أدت هذه الجائحة إلى فرض العديد من الإجراءات التي تسببت بارتفاع تكاليف الاستقدام. حيث قام "سعد عبد الله آل حماد" المتحدث الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتوضيح وذكر عدد من هذه الأمور.

 

عند استقدام العمالة من الخارج تقوم شركات الاستقدام بدفع الكثير من التكاليف الضرورية لدخول العامل إلى المملكة العربية السعودية. وفي ظل ظروف جائحة كورونا أصبح هناك العديد من الإجراءات التي أدت إلى ارتفاع هذه التكاليف. من هذه الأمور الحجر المؤسسي حيث يقوم بعزل وتقييد حركة المصابين أو المشتبه بإصابتهم وذلك لمكافحة فيروس كورونا والحد من انتشاره. إضافة إلى ذلك ضرورة حصول أي عامل أو عاملة من خارج المملكة على فحص الـ (PCR) لفيروس كورونا. يجب أن يكون فحص الـ (PCR) في مختبرات القطاع الخاص المرخصة والمعتمدة من هيئة الصحة العامة (وقاية) للتمكن من ركوب الطائرة عند الخروج أو الدخول إلى المملكة. كما أنه هناك ارتفاع كبير في أسعار تذاكر الطيران بنسبة 60% في بعض الدول فالتذاكر التي كانت قيمتها 2000 ريال أصبحت قيمتها تصل إلى 6000 ريال. ولا يمكن لمكاتب الاستقدام تحمل هذه التكاليف لذا تقوم بتضمينها في عقود الاستقدام للعميل.




 

نوه المتحدث الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "سعد عبد الله آل حماد " أن أسعار الاستقدام كانت في متناول اليد قبل جائحة كورونا والحجر المؤسسي. وأكد أن الوزارة حريصة على متابعة السوق السعودي وتقديم الخدمات للعميل بالشكل المطلوب. كما أضاف سعد عبد الله آل حماد "نعمل على إضافة مجموعة من الدول خلال هذا العام ونستهدف ثمان دول إضافية من دول مختلفة أسيوية وأفريقية ونعمل جاهدين على أن تتنوع جنسيات العمالة المنزلية في المملكة بما لا يدع مجال لبعض الدول المصدرة للعمالة بالضغط على السوق السعودي ورفع أسعار الاستقدام" هذا التنوع في الجنسيات سيساعد المملكة العربية السعودية مستقبلا في التقليل من أسعار الاستقدام.

 

يجب وضع جميع هذه المدخلات في عين الاعتبار عند البحث عن أسباب ارتفاع تكاليف العمالة المنزلية خلال الفترة الماضية. علمًا بأن العديد من هذه التكاليف والارتفاع في الأسعار عائدة على جائحة كورونا. ويجب على مكاتب الاستقدام أن تمر بجميع هذه الخطوات والإجراءات قبل استقدام أي عمالة منزلية ودخولها إلى المملكة العربية السعودية.

أخبار مشابهة